السبت، 4 يونيو، 2011

رؤيتنا .... رسالتنا


رؤيتنا

تطوير المدرسة لأدائها ذاتيا؛ تحقيقاً لأعلى مستويات الجودة في الأداء المدرسي.

رسالتنا
تمكين المدرسة من تحسين مخرجاتها من خلال تقويم أدائها ذاتياً بكفاءة واقتدار وفق معايير الجودة العالمية.

مقدمة عامة عن تطوير الاداء


يحتل تطوير المؤسسات التربوية الصدارة في جميع الدول، ولا يمكن أن يحدث تقدم ملموس على مستوى هذه المؤسسات إلا بتحسين جودة الأداء، ومواكبة المستجدات العالمية في هذا المجال، والانتقال نحو تطبيق مفاهيم الإدارة العلمية الحديثة في التربية، وإعادة تنظيمها، وبنائها من أجل التطوير التربوي.   
ومن أهم التحديات التي تواجه المدرسة  في هذا العصر هي التطورات المختلفة في جميع المجالات  فكلما حققت المدرسة نجاحا في مخرجاتها كانت هناك تطلعات جديدة تفرضها متطلبات الحياة المتسارعة, ومن هنا تأتي أهمية نظام تطوير الأداء المدرسي وأثره في رفع جودة الأداء المدرسي بمجالاته الثلاثة:التعليم، والتعلم، والإدارة المدرسية؛ إذ يوجه المدرسة لتطور توقعاتها باستمرار من أجل رفع كفاءة  أدائها عن طريق التحسين والتطوير المستمرين للعمليات بشكل صحيح منذ البداية وباستمرار بالاعتماد على احتياجات المجتمع المدرسي ومتطلباته للوصول به إلى أقصى درجات الكفاءة  والفاعلية.
وتبرز أهمية نظام تطوير الأداء المدرسي كذلك في تشخيص مجالات العملية  التعلمية التعليمية   والمستوى الفعلي لمدخلاتها، وتحديد الأساليب والنشاطات المستخدمة، وبيان مواطن القوة و أولويات التطوير فيها، مما يتيح الفرصة لتصحيح الأداء، وإدخال التعديلات على الخطط  لبلوغ الأهداف , كما يعزز النظام  أدوار المعلم الأول(المشرف المقيم) والوقوف عن قرب لتحديد برامج الإنماء المهني لزملائه المعلمين؛ مما يجعل المدرسة وحدة تدريبية فاعلة.